عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /2012-09-11, 12:44 AM   #1

جارة القمر
عضو مؤسس

 

الصورة الرمزية جارة القمر

 

بُيانتيُ ]

  

 عُضويتيّ : 751
 تسجيليّ : Apr 2010
 مُشآركاتيّ : 50,806
 نقآطيّ : 93286

 

 


جارة القمر غير متواجد حالياً

افتراضي أشعار فهد المساعد - قصائد فهد المساعد

..~ الأسرار ~..


يا رفيف الماء .. وفجر العيد .. وأحزان المواني
يا أكثر أهل الأرض طيبة قلب .. وأسرار دفينه

المكان اللي هنا .. مليان ضحكات ، وأغاني
والكلام اللي بغيت أقول .. يحتاج ل سكينه !

شوفي الركن البعيد هناك .. كنه صدر حاني
هذا هو اللي يليق ب شاعر و بنت حزينه!

أنسي الشارع ، وعتمات الزوايا ، والمباني
هاتي يدينك نلف الغيم و نشكل مدينه !!

عندي الليلة كلام و صمت .. وأخاف الثواني
تظلمه .. أو تظلم اللي فيه كم ضاعت سنينه

بس لازم تسمعين اللي أبي ولا تراني
لو ب أعيده لك .. نسيت .. ورحت أقول اللي تبينه

شي واحد قبل ما أبدأ .. ما أبي أي شي ثاني
يخطر ف بالك .. وأنا أكشف لك شعور تجهلينه !

إن أنا .. وبكل ما تحمله " أحبك " من معاني
كنت ، وراح أبقى أحبك .. لين .. مدري وش هو لينه !!

بس والله ماقدرت أنسى .. ولا همي نساني
لا ذكرت إنسان .. فيه أسرار مابينك وبينه

كل ما تطري علي فكرة هواك الأولاني
أشعر إني أنطعن مليون مره من يدينه!

أشعر إن عيونك .. الله ما خلقها إلا عشاني
كيف كانت تبتسم له؟!.. قولي إنك تخدعينه !!

صورة إنه كان يمسح دمعك .. تزلزل كياني
وكيف كان يلم شعرك .. ويتبعثر في يمينه

حتى اسمك يوم رحت أدلله .. حظي رماني..
بنفس الاسم اللي يقول .. بذمتك ماهي غبينه !؟

وكني اللي .. كل ما أناديك بالاسم الفلاني
أطلب النسيان .. يترك منه شي تذكرينه !!

لا تظنيني أناني .. لا .. أنا مانيب أناني
لو سلمت من الغرق . ب أموت في ظهر السفينه!

يا إني ما أكمل وأعاني .. أو أكمل ثم أعاني..
كل ما اسمع طاري اسمه .. أو تجي عيني في عينه!

أينا كان الضحيه ؟.. وأينا اللي كان جاني ؟
مدري !.. ولكن قراري لازم إنك تقبلينه:

مثل ما أكره فكرة إنه واحدٍ ياخذ مكاني
ما أقدر أجلس في مكان إنسان.. كنتي تعشقينه!


~



..~ سكة الذكرى ~..




مرّني طيفك .. وطيفك صاحبي مدري عدوّي
جايبٍ صوتك .. وصوتك سكة الذكرى الحزينة






قال أنا جوّي تكدّر .. قلت : ماهو كثر جوّي
قال فرقانا غبينة .. قلت : وأكثر من غبينة

قال : أنا ب أموت من غيبتك قل لي ويش أسوّي؟
قلت : أنا أبغى الموت في غيبتك .. قل لي بس وينه؟!

قبل ترحل .. كنت أقول بيسرح أيام و يضوّي
مثل ماعودني اليا اشتقت له جابه حنينه

بس ه المرة ثمان شهور وضلوعي تدوّي
كل يوم أشتاق لك .. يلعن أبو الشوق وسنينه

كل ماعشمت قلبي .. قال ياآآ ضلوعي تقوّي
ورحت أنا وياه نرقب رجعة اللي فاقدينه

نوب أقول اليا رجع بكون في قمة هدوّي
ونوب أقول الا أبزعل وأتلى مابيني وبينه

كل يوم أجلس على جال البحر وأقول توّي ..
.. لاسألني : مافقدت الحلم في لمسة يدينه ؟!

مادريت أن البحر ماقال لأمواجه تروّي !
و مادريت أن الغرق هو حجّة غياب السفينة

مادريت .. أو مابغيت أدري .. ولاأدري وش بسوّي
لو رجعت .. وشفت طيفك في الممرات الحزينة

وين ابنسى وانت طيفك صاحبي مدري عدوي
مارضى يترك ل غيره شبر واحد في المدينة!




~

..~ تعال ~..


من عز نومي صحيت وشفت في عيني
دمع تهادى على جفني وأنا غافي
سترت دمعي ب كمي قبل يغريني
وأخذت هذا الجسد من باقي لحافي
وسريت تايه ورا خطوات رجليني
لا الوجه وجهي ولا أوصافي هي أوصافي
أمشي وأقول ل طريقي لا توديني
ل عيون ناس تبي تدري عن الخافي
أمانتك.. خلها ما بينك وبيني
خابرك يالدرب خوة عمر وسنافي
ما ودي الناس تدري وش يبكيني
كرامة النفس ورث أبوي و أسلافي
أمشي وأحس الخناجر في شراييني
والبرد يمشي وراي وينهش اطرافي
وحيد والليل بردونه يغطيني
تقول كن البلد روح بها السافي
إلين ما أوحيت لي صوت يناديني
صوت أعرفه مثل ما أجهل وش خلافي
قمت أتلفت و انادي لا تخليني
ما غيره.. الصوت هذا صوته الدافي
ولمحت زوله من أقصى الدرب لافيني
مدري وش اقول لكن حي ها اللافي
تعال.. شف غيبتك كيف أثرت فيني
تعال.. شفني وأنا أغرق عقب مجدافي
تعال.. خذني ورحبي من عناويني
تعبت أعدي على جمرك وأنا حافي
تعال واقطف بصوتك زهرة سنيني
كل المواعيد عقبك شمعها طافي
تعال وازرع خصل شعرك بكفيني
بضمها لين أحس بليلك الظافي
تعال وشفيك خايف؟ أنت ناسيني؟
قطعت صوتي عليك وطال ميقافي
حتى بديت أشعر أن الحب معميني
وان أنت حلم عثى فيني وأنا غافي
لكن أمانة ترى اللي في كافيني
إن رحت منك كذا ما رحت متعافي
بصدق الحلم وأحذر لا تصحيني
في خاطري كلمتين إن قلتها كافي
أمانة الله عليك إن غبت عن عيني
لا يكون قلبك مثل قلب الزمن جافي
مع كل دمعة تذكر رعشة يديني
ومع كل ضحكة تذكر قلبي الوافي



تحياتي




 

  رد مع اقتباس