منتديات عطر الحكي  

العودة   منتديات عطر الحكي > المنتديات الادبية > الادب الـعـام

الادب الـعـام مقالات ادبيه,شكسبير ,الادب العربي,الادب الاجنبي,الادب العام

غزلية العاشق ألفرد ج بروفروك ..

لا أملك هنا إلا أن أتذكّر قول الزجال اﻷندلسي البارع و جا الليل و امتد مثل القتيل فهل كان إليوت على اطلاع بتراث أهملناه نحن وتناسيناه؟ أم هل كان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /2016-07-04, 10:30 PM   #1

شـرووق
المـشرفيـن

 

الصورة الرمزية شـرووق

 

بُيانتيُ ]

  

 عُضويتيّ : 24297
 تسجيليّ : Jun 2016
 مُشآركاتيّ : 300
 نقآطيّ : 50

 

 


شـرووق غير متواجد حالياً

افتراضي غزلية العاشق ألفرد ج بروفروك ..

لا أملك هنا إلا أن أتذكّر قول الزجال اﻷندلسي البارع
و جا الليل و امتد مثل القتيل


فهل كان إليوت على اطلاع بتراث أهملناه نحن وتناسيناه؟ أم هل كان ذلك الزمن العربي القاصي المعذب كزماننا هذا يلقي بظلاله الثقيلة على ذهن الشاعر العربي مثلما ملأ أفق بروفروك العاشق المتأمّل؟

القصيدة ليست غزلية كما يشاء العنوان، فوقفة بروفروك هذه أو ورطته تتيح له و لنا لمحة على شخصيته و من خلاله المجتمعات الأوربية بعيون الشاعر، مجتمعات تحفل بأمثال بروفروك، إنسان فقد الصلة بأصالته العابقة و ماضيه الجميل، أجوف يقيس وجوده بعدد ملاعق القهوة التي احتساها في مضاع العمر، خامل لا يملك سوى التسليم بمنتظم اﻷمور و مسايرة جريانها، يعدّ كل صباح قناعا ليلقى به الوجوه التي ألف أن يلاقيها في مجتمع امتهن الزيف و الاكتفاء بالمظاهر، يحس لفرط هشاشته أن كل اﻷعين تتعقبه و تحاصره، تسجل أحواله و تتتبّع حركاته و سكناته كأنه حشرة مثبتة بدبوس على جدار المختبر تنتهكها أعين الرقباء:

و لقد عرفت اﻷعين، عرفتها كلها
اﻷعين التي تصوغك عبارة مبتذلة
تثبتك بدبوس على الجدار
تمتدّ أطرافي في أنحائه
أتخبّط معلقًا به.
أنّى لي [….] حينها
أن ألفظ دابر أيامي و جميع عاداتي
كأعقاب السجائر ؟


يشْبه بروفروك الكهل الذي يحاول أن يتملص من رِبق الزمن ليعاكس تقدمه في السن الفتى هاملت أمير الحائرين و سيد المترددين .. بل هو ربما نسخة معاصرة غير أنه ليس على شيء من جلاله و ألقه، و هو يعرف مكانته و يدرك قدر نفسه جيدا فالوصف الذي يطالعنا به لشخصه أقرب ما يكون إلى بولونيوس، الوزير الإمّعة المتملق الذي تتجلى سطحيته ثمّ تنكشف عن سخفه

لستُ اﻷمير هاملت
و ما قُدِر لي أن أكونه
لستُ سوى سيد في رفقته
تكتمل به الحكاية
يستهلُّ مشهدًا أو مشهدين
يسدي له النصح
أداة نافعة لا ريب،
مطواع .. يسرّني أن أكون في الخدمة
عاقلٌ، حذِر، دقيق
فصيح العبارة، لكنْ بليدٌ بعضَ الشيء


.. إنه نسخة مفرَغة منه تكتفي باﻷدوار الثانوية لئلا تتكلف عناء البطولة .

و ككل مقارنة يجمع إليوت في طرفيها الماضي و الحاضر تمثـُل صورة اللاحق في مرآة السابق فتطالعنا أشكال هزيلة شوهاء هي انعكاس لذاتها في زمن غابر،
فنهر التايمز الذي ينساب رونقا و صفاء أخاذا في زمن سبنسر ( ت 1599) الشاعر الذي عزف أغنية له على إيقاعه الخالد، يفقد كل جلاله في اﻷرض الخراب أين يعرق زيتا و قارا
حاملا في رحلته المتعَبة الحزينة القوارير الفارغة و العلب، بقايا الشطائر و أعقاب السجائر


تداعت خيمة النهر
تتشبث الأوراق بأطراف أصابعها الأخيرة
ثم تغرق في ثرى الضفة الندي
تعبر الريحُ الأرضَ الغبراء في صمت
قد رحلت الحوريات
فانسب، يا نهر التايمز العذب، حتى أكمل أغنيتي


مثل اﻷرض الخراب، تحفل هذه القصيدة بعدد من الاقتباسات من قصائد كلاسيكية يوظفها الشاعر توظيفا مزدوجا فهي من جهة نفحة تهب من الماضي الجميل، و هي في سياقها المعاصر شوارد مشتتة ينعكس في صفائها حاضر متّسخ قبيح، و تبرز في ذاك التناقض الصارخ رؤية إليوت للزمن وفي رؤيته تلك ترتبك المعالم وتتداخل فالماضي حاضر في حاضرنا و المستقبل مرتسم في ماضينا .. كأنّ فانوسا سحريا نشر خيوطه المتشابكة على شاشة ما.
الاحتباس في الحاضر رؤية مشوّهة ووجود سقيم يعيشه بروفروك الذي يبدو كأنه يلتقط انشغال الشاعر الإنجليزي أندرو مارفل 1621-1679 في قصيدته “إلى خليلته المدللة”:
لو كان لدينا ما يكفي من الدنيا و الوقت ..
مخاطبا إياها بما معناه إن بإمكانهما الانتظار ما شاء الانتظار أن يطول لو كانا خالدين، لكنهما ليسا كذلك، فعليهما باغتنام الفرصة قبل فوتها ولم لا يكومان
لذاذتهما طلاوة الحسن و ريعان شبابهما في كرة ساخنة يقذفانها بكل ما أوتيا من قوة عبر بوابة الحياة.


أما بروفوك فيماطل نفسه مرددا إن هنالك متسعا من الوقت… يقضيه في الانتظار دون جدوى، و مزيدًا من الوقت للتردد، للانغماس في الرؤى
و مئات المراجعات. ثم يدعو ملهمته لأن يقتضبا اﻷمر بابتسامة، ليختصرا الوجود في كرة يدحرجانها نحو سؤال ملّح لا مناص منه .. سؤال لا يطرحه أبدا، فكأن الزمن يتباطأ ثمّ يزحف و يزحف إلى حافة الجمود.


اﻷصالة و الحداثة استمرارية تتداخل و تشتبك عند إليوت كتداخل ومضات الماضي و الحاضر في قصائده، فالتجديد قراءة أخرى صادمة للتراث لا انفصام و لا انسلاخ عنه، هو استكناه ثائر لمكنوناته يزعزع مسلماتنا الهشة بعنف كاستفاقة الغرق على أصوات نشاز تبدد غناء الحوريات و أحلامنا:

فلقد سمعتُ الحوريات تغنّي كلٌّ للأخرى
ما أظنُّ أنهنّ سيغنينَ لي
و لقد رأيتهنّ يمتطينَ اﻷمواج نحو لُجّة البحر
يمشّطن خُصَل الموج البيضاء التي انداحت تسرح خلفها
و الريح تعصف فيتلوّن الماء بين أبيضَ و أسود ..
لبثنا في حجرات البحر […] حتّى نبهتنا أصوات البشر فغرقنا.





 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
.., للفرح, العاشق, بروفروك, ج, غزلية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا قال الحزن للفرح فابكاه جارة القمر الــركن العـام 0 2014-10-18 04:31 AM
هين مردك للفرج يأكبـر الضيـق‎ حروف الموت قسم الـشعر 8 2011-05-05 01:45 AM
خلفيات بيبي - اسَافر للفرح , وألقى نهايةهالفرح مقتو ؤ و ل =( bb , wp بدوي بس يهبل خلفيات ورمزيات بلاك بيري ، Forum BlackBerry Wallpapers 0 2011-03-24 01:40 PM
يالحزن فارقني ترى للفرح دور !!! الخوي قسم الـشعر 8 2011-03-08 07:32 PM
((اهداء.الى.العاشق)) جروحيـ تفداكـ برامج مجانية ، برامج كمبيوتر ، تحميل برامج ، شروحات انترنت , شروحات ، download 4 2010-05-08 10:39 PM

وظائف السعودية - بنك التسليف -


الساعة الآن 09:00 AM.


اخر المواضيع

شاهد.. أكبر سمكة تونة في العالم سعرها 2 مليون دولار @ باحث أردني: مواقف المملكة الداعمة لفلسطين لاينكرها إلا جاحد @ "طالبة" تضع مولودها في قاعة اختبار القياس بأروقة جامعة تبوك @ "البيت الأبيض": من المؤسف أن يرفض الفلسطينيون مقابلة نائب الرئيس الأمريكي @ أمريكية تحفظ القرآن الكريم عن طريق برامج "خيركم" للإنترنت @ أمير الرياض يقدم التعازي لأسرة "الزيدان" في وفاة "صالح" @ البحث عن طالب سعودي مفقود في أمريكا @ غوتيريش يحث الشعوب والقادة على مناصرة حقوق الإنسان من أجل عالم أكثر عدلاً وأمناً @ العابد: الإصابة سبب تراجع مستواي .. وسأجري عملية قريبًا @ موبايلي تقدم عرضًا من "نقاطي" لعملائِها لفترةٍ محدودة @ محافظ بيشة: اللجنة المكونة لم تثبت وجود مقبرة في مخطط سكني @ شاهد.. العثور على ثعبان بحري خطير في شاطئ الواجهة البحرية بينبع الصناعية @ وزير الداخلية يوافق على تعيين أعضاء للمجلس المحلي بالمخواة @ مصادر لـ"سبق": قريبًا تشغيل نظام ساهر للرصد الآلي بمحافظة ينبع @ مايكروسوفت تطلق "دليل السفر والسياحة".. يوجهك إلى أغرب أماكن العالم @ المقهوي: تعادلنا غير مرضٍ .. وأحد ليس ندًا لنا @ الأهلي : إصابة "الظهر" تنقل آل فتيل إلى المستشفى @ أمين الأمم المتحدة: قرار ترامب يمكن أن يعيق الجهود الأمريكية للتوصل لاتفاق سلام @ شاهد.. أهالي "كساب أضم" يفتحون عقبة "الغلَق" على نفقتهم الخاصة @ "المطلق" محذرًا: الكفلاء الذين ليس في قلوبهم رحمة هم سبب الظلم الواقع من العمالة السائبة! @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017 Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO